كاميرا مراقبة الأطفال

يختلف الأطفال فى التركيب السيكيولجى الخاص بكل طفل فكل طفل له طبيعته الخاصة به التى ينفصل بها عن كافة الأطفال ويختلف الأطفال فى الطبيعة المكونة لنفسية كل طفل من هؤلاء الأطفال .
يلجأ بعض الآباء إلى مراقبة سلوكيات أطفالهم من خلال كاميرا مراقبة الأطفال التى تقوم بتصوير كافة التصرفات التى يقوم بها الأطفال فى حالة غيابهم ومن ثم يقومون بعرضها على الطبيب النفسي المتخصص في سيكولوجية الأطفال ، ليقم بدوره في تحليل شخصية هؤلاء الأطفال من خلال التصرفات التى قامت الكاميرا بتصويرها .
ومن هنا كان لابد أن تتواجد كاميرا خاصة بتصوير الأطفال تصويرا دقيقا مبني على الملاحظة الدقيقة والتصوير التحليلى المتميز .
وقد قامت المصانع العالمية بتلبية حاجة المستهلكين فى هذا الجانب ، حيث قامت هذه الشركات العالمية المصنعة لكاميرات المراقبة بوضع معايير محددة ومنضبطة للوصول إلى كاميرا مراقبة للأطفال ذات خصائص مختلفة عن باقى الكاميرات المتواجدة فى السوق العالمي .
ومن ثم قامت هذه الشركات بتصنيع أفضل عدسات لاقطة لأدق التحركات والإشارات الضوئية المختلفة ، وذلك لكى يتسنى لها المراقبة الدقيقة لكل تصرفات الأطفال الدقيقة والتصوير المتميز لكا تحركات الأطفال داخل المنزل ، وذلك لعرضها على الدكتور المختص ليبدى رأية في هذه التصرفات .
من خصائص هذه الكاميرات أيضا أن لها تصويرا بطيئا للصور لكى يتم عرضها بطريقة تحليلية ، لكى يتم تفسيرها بشكل واضح ومتميز .
§        بعض ربات المنزل تشتكى من طفلها وتصرفاته الغريبة وبالتالى لابد من وجود كاميرات مراقبة تقوم بتصوير الطفل وهذه التصرفات ليتم عرضها على المحلل النفسي .
§        كذلك في بعض الأحيان يكون الوالد في العمل ، والوالدة منشغلة في ترتيب المنزل أو إعداد الطعام ، ويقوم الأطفال بتصرفات قد تودى بحياتهم ومن هذه التصرفات على سبيل المثال :
o        العبث بمصادر الكهرباء ووضع الأصابع داخل مقبس الكهرباء .
o        العبث بتيارات المياه داخل المنزل وملء الأحواض والبانيوهات والوقوع فيها .
o        الإطلال من الشرفة في الطوابق العليا من المنزل مما يعرض حياة الطفل للخطر .
o        العبث بالأدوات الحادة في المنزل مثل السكين والمقص .
o        اللعب بأدوات الاشتعال والعبث بالنار داخل المنزل ، أو فتح الغاز في المنزل مما قد يودى بحياة كل الموجودين في المنزل .
وبالتالى كان لابد من وجود مثل هذه الكاميرات في المنازل لتفادي وقوع هذه المشكلات ، فإن الأب قد يراقب منزله من العمل عن طريق الهاتف ، وكذلك الأم من الممكن أن  تراقب تصرفات الأطفال في حالة غيابها عنهم ، ويكون لهذه الكاميرات دورا مهما وفى غاية الخطورة في الحفاظ على حياة الأطفال داخل المنزل ،  وأيضا للمحافظة على نظافة المنزل وعدم العبث بالأشياء التى قد تعرض حياة الأطفال للخطر .
عند اختيارك كاميرا لمراقبة الأطفال لابد أن تضع في الاعتبار :
·        الوضوح في الصورة .
·        والجودة في الأداء .
·        والنقاء في التصوير .
·        الضمان الذى تعطيه الشركة على هذه الكاميرات .
لابد أن تضع فى الاعتبار عند إتمام عملية التركيب :
·        أن لا يكون موقع الكاميرا قريبا من متناول الأطفال وذلك لكى نمنع العبث في الكاميرا أو إتلافها من قبل الأطفال .

·        لابد أن تختار المكان الذى تريد تصويره بحيث يكون مكانا له أهمية في اختيار العرض المناسب للصور التى قامت الكاميرا بالتقاطها .